[واخزيااااه]..!!

 
[ وااااخزيااااه..!! ]
صباحكم/مسائكم ظلام !
 
 هل جربت يوماً واحداً فقط أن تبقى بلا كهرباء..؟؟
أو فلنقل نصف يوم..في جو شديد البرودة..
والأدهى والأمر..ليس لديك ما تتدفأ به..؟؟
ماذا سيكون شعورك لو إنطفأت الكهرباء عن مدينتك كلها..واضطررت لأن تعيش في الظلام..
ظلام غير محدد بفترة زمنية..
ماهو شعورك حين تعلم أن الظلام الذي تعيش فيه ليس بسبب عطل في المولد..
ولكن فقط لأنك..على حق!
لا كهرباء=
لا كهرباء تصل للمستشفيات=لا كهرباء تصل للمرضى على أجهزة الإنعاش=موت المرضى
لا كهرباء تصل للمستشفيات=لا كهرباء لتشغيل الأجهزة الضرورية كأجهزة غسيل الكلى=موت بطيء للمرضى
لاكهرباء تصل للشوارع=لا حياة في الليل=ماذا لو حدث أمر طارئ..؟؟
لا كهرباء تصل لمنزلك=لا كهرباء لتشغيل أجهزة التدفأة=الموت برداً
لاكهرباء في زمننا هذا=لا إتصالات بالعالم الخارجي
لا كهرباء=لا حياة
ما هو شعورك الآن..؟؟
 
 
 
هل جربت يوماً أن ترى الحياة في مدينتك تختفي يوماً بعد يوماً..؟؟
هل جربت يوماً أن ترى المرضى يتساقطون أمامك بعد معاناة مع المرض والعذاب..؟؟
هل جربت يوماً أن تشعر بصداع في رأسك ثم لا تجد [بندول]!!
لست مازحة هنا..ولكن هذا هو الواقع
جرب يوماً أن تعيش بلا أدوية..
قد لا تشعر بهذا لو كنت في صحة..ولكن يشعر به مرضى الفشل الكلوي،السرطان،الضغط،السكر والقلب..
تخيل ذلك..لادواء يعني تعذيب وموت بطيء لعزيزك المريض..
لا دواء..لانه منع بسبب أسباب غير إنسانية..
ولا أطباء..ربما لأنهم لا يدرون،هل يقومون بإسعاف المصابين،أم تطبيب المتألمين..؟؟
لادواء ولا أطباء=لا رعاية طبية
لا رعاية طبية=لا حياة
ماهو شعورك الآن..؟؟
ماهو شعورك حينما يكون السبب في كل ذلك عدوك..
وما هو شعورك حين لا ينصرك أحد….؟؟
 
 
أن تعيش والبرد والظلام يلفانك،بلا رعاية صحية تلقاها..أي عيشة هذه…؟؟
ولكن إخواننا هناك في غزة يعيشونها ببسالة..
أن تستنجد بإخوتك في الدين والدم..ثم..لا مجيب..أي زمن هذا..؟؟
إخواننا هناك هم القادرون وحدهم على الشعور بحرقة ذلك السؤال..
أن لا يغيثك أخوتك خوفاً على إقتصادهم وخوفا على أنفسهم..أي أنانية هذه..؟؟
ولكن هذا هو جواب أغلب الدول العربية..
أن ترى إخوتك يرقصون مع عدوك يداً بيد..أي ألم هذا..؟؟
للأسف هو ذا أيضاً من ضمن أجوبة الدول العربية
أن ترى إخوتك هناك يستغيثون بالكفرة عل وعسى أن ينجدوهم بعد أن يأسوا منا..أي ذل هو هذا؟؟
 
ان تأتي وتتحدث وتقول اغيثوا غزة وكفاكم لهواً..ثم يقال لك لا دخل لك بالسياسة..أي شعور هو هذا..؟؟
هو شعور إنهيار آمالك في من لم تتوقعه..
 
أن ترى إخوتك يموتون هناك ويستغيثون هناك..وليس بيدك شيء تفعله..
أي ذل وعار وعجز وألم..
أي حرقة هي هذه..
 
غزة لك الله..
فأمتنا أمست جسدا بلا روح..
وفماً ينطق بكل إعتراض واستنكار بلا أفعال..
أمة لم تعد كما الأمس..وصارت تخاف من كل شيء..
أمة..هي نحن..
 
[واااخزياه..!!]
 
نبضه،،
بلا نبض..حتى يفك الحصار عن غزة..
 
 

Advertisements

0 responses to “[واخزيااااه]..!!

  • صدى القدس

    .
    .
    أفتى سماحة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ-مفتي عام المملكة-بالقنوت لنازلة المسلمين في غزة لعل الله أن يكشف عنهم الكرب والغمة،وسيقنت هو بدءاً من صلاة العشاء هذه الليلة،ويرى فضيلته أن يختصر الدعاء في ذات النازلة دون تطويل على الناس.
    .
    .

  • مجهول

    نعم مضيق علينا ومحاصرين حتى الكلام ممنوع ..لكن إلي يؤسفني أكثر سماعي لبعض العبارات المحبطة من شباب عايشين معنا و في نفس مجتمعنا حتى نصرتهم بمجرد الكلام مستكثرينها عليهم ..والله إني أتمنى إني ما عشت في هذا الزمن زمن الذل والهوان أختي الكريمة .. أشكرك من أعماق قلبي والله أسأل أن يوفقكي وينفع بكي الأمة وعد مني لن أنساكي في دعائي ..

  • الخلوق

    سددكم الله يا صدا(هم) !
    وكثّر من أمثالكم ..

  • مجهول

    بوركتي يا صداهم

  • مجهول

    صدى.. هل تسمحين لي بمساحة أخرى للتخيل..

    تخيلي نفسك أولا.. مع بضع أطفال صغار ..
    يملؤ قلوبكم الخوف والهلع ..
    عطاشى .. وتعلمون أن نهرا كبيرا يقع بجانبكم..
    تطلبون الماء..
    فيذهب أحدهم لإحضاره.. ولا يعود..
    ويذهب آخر لإحضاره.. فلا يعود..
    وتتساءلون.. لمَ (يمنع عنا الماء)…؟ ألأننا (على حق) ..؟!

    تشتكون العطش طويلاً…
    ويبكي أهلكم كثيرا لأنهم لا يستطيعون جلب الماء لكم….
    لأن الأعداء يحيطون بالنهر القريب جدا ويتربصون بأي قادم للشرب….

    وبعد أن تضيق بـ حاميكم الوحيد كل السبل.. بعد أن يقتل جميع الرجال..
    يتناول رضيعاً من أطفاله.. ويرفعه أمام الأعداء..
    ويقول.. اقتلوني إن كنتم تعادونني واقطعوا عني الماء ..
    لكن ماذنب هذا الرضيع العطشان…؟!
    فـ يصل المدد للرضيع ….
    ليس الماء.. وإنما سهم يقتله …
    مثل (إيمان حجو) تماما ..!!
    كلاهما رضيع لا ذنب له.. غير أنهما جاءا في زمن لا يعطي للإنسانية قدرا ولا احتراما !!
    زمن خال من المشاعر ذا قلب قاسٍ لا يعرف براءة الطفولة .!!
    لكن مهلا.. إن ذلك الرضيع مصابه أكبر.. وأقول لك لماذا بعد قليل..

    عودي للتخيل..
    بعد أن يقتل الحامي هذه المرة…
    لم يعد هناك رجل يحميكم…
    ولم يعد هناك أمل أن يأتيكم (المااااء) مجددا !!
    كل من حولك أطفااال (عطااااشى) ..
    و بضع نسوة حائراااات ..
    (عطاااااشى) كذلك ..

    .
    .

    هل جربتِ (العطش) الطويل يا صدى …؟ هل تعرفين حرارته …؟

    .
    .

    تعرفين لماذا المصاب هناك أكبر..؟
    لأنهم أبناء رسول الله يا صدى..

    الرسول الذي أحبه كثيييرا.. وتحبينه كثيييييرا ..
    حرموا أبناءه من (الماء) لأنهم (على حق) !!!

    قد يعيش الناس بدون (كهرباء) يا صدى ..
    لكن لا يستطيعون العيش بدون (ماء) ..

    وفي هذه الأيام ..
    تأتي ذكرى أولئك الذين ماتوا عطاشى..

    ولنا أمة تدنست بعار كبير …
    نسيت أولئك العطاشى..
    بل حاولت أن تبرر لقاتليهم..!
    وحاولت أن تخطئ حاميهم النبيل و الشريف الثائر على الظلم والجور ..!
    وحاولت كذلك أن تسخر من الذين يحزنون ويبكون عليهم وعلى قتلهم ظلما…
    ثم صمتت أمام مشهد غزة..

    ماذا بقي لنا يا ترى…؟
    أتساءل كثيرا عن (قوة عين) هذه الأمة..
    وكيف لها أن تسير مكشوفة الوجه دون أي مشاعر حياء أو خجل !

    .
    .

    شكرا لكِ صدى على اعطائي مساحة للكتابة..
    قلمك رائع بارك الله فيك..

    أبجد

  • مفتاح الكاديكي

    تحياتى .. وتقديري……

  • صدى القدس

    .
    .
    الفاضلـ/ـة صاحبـ/ـة الرد الأول..
    حياك الرحمن..
    ليس الزمن من جلب الذل والهوان لنا بل..[…]..!!
    ونحن قادرون بإذن الله على تغييره لـ زمن العزة والنصر..زمن نفخر بالحديث عنه..
    دمتي بود..وحياك الله دوماً

    الفاضل :: الخلوق ::
    اللهم آمين..
    حياكم الله..وكونوا بالقرب دوماً!

    المجهول الآخر!
    حياك الرحمن وفيك بارك..
    أشكر لك مرورك

    أبجد..
    لإن كنتم تحزنون فوالله لنحن أشد حزناً…على موته رضي الله عنه وعلى موت جده صلى الله عليه وسلم من قبل..
    نحن لم نسخر يوماً من الحزن ذاته..ولكننا ربما لم تعجبنا طريقة التعبير عن ذلك الحزن..
    لأن رسولنا الحبيب..نهانا عنها..ولأن كنا فاعلين..فلحزننا على وفاة نبينا أبلغ وأشد..
    لماذا لا يُحزن ويبكى على موت الرسول صلى الله عليه وسلم وابن عمه علي رضي الله عنه كما يحزن على الحسين رضي الله عنه..؟سؤال يحيرني..
    والأمر الآخر..لماذا لم يحزن الصحابة الكرام كل هذا الحزن على النبي الكريم..؟
    هل تظنه تقصيراً.؟ كلا والله..لكن حينما يأمرنا حبيبنا بشيء فعلينا اتباعه..
    لا أستطيع أن أقول رأياً واحداً بشأن ماحدث من خلاف..لأنه ليس لدي العلم الكافي لذلك،وحتى إن وجد فمقامي ليس من مقامهم رضي الله عنهم..
    ديننا أمرنا بعدم إيذاء النفس،ونبينا لم يبك ولم يضرب صدراً حين وفاة ابنه وزوجته..
    يؤلمني كثيراً حينما أرى تلك المشاهد وقد تلونت بالدماء حتى ليظن البعض إننا دين الدماء وأننا مجبورون لفعل ذلك..بينما الحقيقة غير ذلك تماماً..
    لن أطيل وأعذر قولي..
    وحياك الله دوماً

    مفتاح الكاديكي
    حياك الرحمن وجزيت خيراً على المرور..
    .
    .

  • مجهول

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    صدى.. أهلاً مجدداً..
    يتراءى لي أنها الأسئلة التي تكررونها دائماً.. ربما يلزم بعض التوضيح..

    (يؤلمني كثيراً حينما أرى تلك المشاهد وقد تلونت بالدماء حتى ليظن البعض إننا دين الدماء وأننا مجبورون لفعل ذلك..)

    للعلم، أفتى غالب كبار علمائنا ومراجعنا ((بتحريم)) إيذاء النفس الذي تتحدثين عنه منذ فترة طويلة.. بل وحثّوا على سنةٍ حسنةٍ ، تقضي ((التبرع بالدم للمحتاجين)) في أيام تلك الذكرى الأليمة.. قربةً لله تعالى ، ومشاركةً لنزف تلك الدماء الطاهرة التي استبيحت وأُريقت..
    وهذا ما تجري عليه الأمور.. وهذا ما يفعله معظمنا في هذه الأيام..

    مؤسف أن البعض يصرّ على ألا يرى إلا الشواذ فينا.. ويتعمد التعتيم على ما يحسن غالبنا صنعه..
    تماماً كما لا يرى البعض فيكم إلا دموية “الإرهابيين”..

    (لماذا لا يُحزن ويبكى على موت الرسول صلى الله عليه وسلم وابن عمه علي رضي الله عنه كما يحزن على الحسين رضي الله عنه..؟سؤال يحيرني.. )

    ومن قال لكِ أننا لا نحزن ونبكي عليهما ..؟؟!! إننا نقيم المآتم طوال العام لعشرات العظماء !
    إنما ((حجم)) الحزن ((وحجم)) العزاء يكون ((بحجم)) المصيبة…
    هل سمعتِ بقتيلٍ رُفع رأسه ورؤوس أصحابه على الرماااح !
    وتُرك جسمه بلااا رأس في العراء لأيام !
    ثم جرى ترويع نسائه وأيتاامه و سبيهم من بلد إلى بلد !
    جُهل قدرهم وهم أبناء الرسووول !

    ائتيني بشخص آخر قُتل بمثل هذه القتلة الوحشية الشنيعة فأقيم له عزاءاً كعزاء الحسين !

    (والأمر الآخر..لماذا لم يحزن الصحابة الكرام كل هذا الحزن على النبي الكريم..؟ )

    فلتوجهي هذا السؤال/ للصحابة الكرام..
    أما ما أعرفه حول/ أهل البيت وأنصارهم ،
    فهو أن أروع المراثي والبكائيات وأكثرها تأثيراً قد نُظمت من قبلهم حول النبي الأعظم..
    ربما أنهم أوفى لرسول الله وأشد تعلقاً به من غيرهم..

    { وضاقَ فضاءُ الأرضِ عنا برحبهِ * لفقدِ رسولِ اللهِ إذ قيلَ قد مضى! }

    (ديننا أمرنا بعدم إيذاء النفس،ونبينا لم يبك ولم يضرب صدراً حين وفاة ابنه وزوجته.. )

    * حديث رقم: 4818
    مستدرك الحاكم > كتاب معرفة الصحابة رضي الله تعالى عنهم > أول فضائل أبي عبد الله الحسين بن علي الشهيد رضي الله عنهما

    أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي الجوهري ببغداد ، ثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي ، ثنا محمد بن مصعب ، ثنا الأوزاعي ، عن أبي عمار شداد بن عبد الله ، عن أم الفضل بنت الحارث : (أنها دخلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالت : يا رسول الله ، إني رأيت حلماً منكراً الليلة قال : ما هو قالت : إنه شديد ، قال : ما هو قالت : رأيت كأن قطعة من جسدك قطعت في حجري ، فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : رأيت خيراً تلد فاطمة إن شاء الله غلاماً فيكون في حجرك فولدت فاطمة الحسين فكان في حجري كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فدخلت يوماً إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فوضعته في حجره ثم حانت مني التفاتة ((فإذا عينا رسول الله صلى الله عليه و سلم تهريقان من الدموع)) قالت : فقلت يا نبي الله بأبي أنت و أمي مالك ؟ قال : أتاني جبريل عليه الصلاة و السلام فأخبرني أن أمتي ستقتل ابني هذا فقلت : هذا ! فقال : نعم و أتاني بتربة من تربته حمراء .
    هذا ((حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه)) .).

    وها قد بكى على حفيده في حديث صحيح ((ولم يشهد مصيبته)) ..
    فهل أنتم متبعون لسنته يا أهل سنته ..؟؟

    شكراً لسعة صدرك..

    ودعاؤنا لأهل غزة من جديد..

    أبجد

  • صدى القدس

    .
    .
    نعم أيها الفاضل نحن متبعون لسنته..
    البكاء الذي أقصده ليست الدمعات التي ذرفها الرسول صلى الله عليه وسلم..
    ولكن أقصد به النواح والبكاء الزائد عن الحد..
    أما بالنسبة للضرب واللطم فلم أر أحدا لا يفعلها!
    هل من المعقول أن الأغلبية لا تتبع المنهج..؟
    أقر معك بأن هناك من الشيعة من هم “مبتدعه”ومن هم “متبعة” وإثم الفئة الأولى أكبر وأعظم..
    نعم هي مصيبة ونحزن كما تحزنون..ونحزن أكثر حينما نتهم بأننا لا نلقي بالاً لمصائب آل البيت..
    نحن لم نتجرأ يوماً ونسب أحداً من آل البيت أو نطعن في شرفه أو نلعنه-وحاشاهم-لكن في المقابل حينما نجد أقواماً يسبون أمنا عائشة ويطعنون في شرفها،ويسبون صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر وعثمان وأبوبكر..قلي ألا يغيظ هذا الصدر..؟
    في المقابل نحن نحب ونجل ولا نسمح لأحد بأن يتعدى على آل البيت أي أننا قمنا بالذي علينا..
    هنا تجد رابطاً مفيداً جداً..
    وأسأل الله أن يجيب دعاء الشيخ حفظه الله..
    أرجوك..شاهد المقطع للأخير..
    http://youtube.com/watch?v=eRIOxCJvQHU&feature=related

    تقدير لك أيها الفاضل لنقاشك الهاديء وأسأل الله أن يكون مثمراً
    وحياك الله ضيفاً دائماً هنا..
    .
    .

  • أبجد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    أسعد الله مساءكم بكل خير..

    (ولكن أقصد به النواح والبكاء الزائد عن الحد..
    أما بالنسبة للضرب واللطم فلم أر أحدا لا يفعلها!)
    طقس البكاء هو طقس رسمي ومتواتر في جميع المجالس الحسينية ،
    فإننا إلى جانب عامل تأثرنا بالمصيبة ، نعتبر البكاء على الحسين مواساة لجده رسول الله صلى الله عليه وآله ، و براً به ، وتطبيقاً للمودة في القربى – كما أمرنا صلى الله عليه وآله ، واقتداءاً به ، وهو الباكي الأول على حفيده عليه السلام ..

    لكننا قطعاً لا نستطيع إغفال هذه المناسبة الهامة دون أن نتعلم دروساً من هذه الانتفاضة الحسينية الشريفة .. فإن العبر المستخلصة منها هي مما لا تتسع له العقول، ولا تجمعه مجرد السطور .. نتعلم في كل عام أن الدم ينتصر على السيف ، وأن للظالم يوماً يعود فيه حق المظلوم ، وأن الحق يغلب مهما كانت القوة للباطل .. وكما قال غاندي (علمني الحسين كيف أكون مظلوماً فأنتصر..) ، والقول كثير في هذا المجال.. وعن هذا يدور أغلب الحديث في المجالس الحسينية النموذجية الشائعة.

    ما أخبرنا بتحريمه هو الضرب أو الجرح المؤذي للنفس ..
    أما البكاء الزائد ، واللطم ، فلم يرد لدينا ما يحرمه ..
    “وإن يوم الحسين أقرح جفوننا ، وأسبل دموعنا ، وأذلّ عزيزنا بأرض كرب وبلاء..”
    ولا يعرف هذه القيمة ، ولا يشعر بهذا التعلق ، إلا من أحب الحسين عليه السلام وأملكه جوارحه .
    على مثل الحسين فليبكِ الباكون ..

    ( نعم هي مصيبة ونحزن كما تحزنون..ونحزن أكثر حينما نتهم بأننا لا نلقي بالاً لمصائب آل البيت.. )
    إن شاء الله يكون كلامكِ صحيحاً، مع أنني لا أرى هذا الواقع ..
    كان أقل الحزن أن تعترفوا بخطأ قاتليه ،
    لكني أرى البعض ينزّه يزيداً عن الذنوب والخطايا حتى اليوم ، بل ويترضى عليه!
    قولي لي أنتِ ألا يغيظ هذا التصرف تجاه شارب الخمر ومظهر الفسوق فضلاً عن كونه قاتل الحسين؟!
    فتشي في التاريخ عن موقف عبد الله بن عمر من مبايعة يزيد ..
    واقرأي ماذا يقول ابن كثير عن يزيد ..
    اقرأي عن هدم الكعبة واستباحة المدينة … في ثلاثٍ كانت تكفيه واحدة منها لتخرجه من الإسلام!
    ثم أخبريني هل نحن محقّون في موقفنا منه؟ عليه من الله مايستحق..
    وهل يجتمع حزنكم على أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله مع تزكية أعدائهم؟

    ( نحن لم نتجرأ يوماً ونسب أحداً من آل البيت أو نطعن في شرفه أو نلعنه-وحاشاهم-لكن في المقابل حينما نجد أقواماً يسبون أمنا عائشة ويطعنون في شرفها،ويسبون صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر وعثمان وأبوبكر..قلي ألا يغيظ هذا الصدر..؟ )
    أستغفر الله العظيم ، الطاعن في أمهات المؤمنين طاعن في عرض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم..
    ولو قرأتِ جيداً في ما نورد من أخبار عن حادثة الإفك ، لوجدتِ أن فينا علماء ينسبون هذه الحادثة أساساً إلى زوجة ثانية من زوجات النبي صلى الله عليه وآله ، وهي مارية القبطية ، من الاتهام المشؤوم إلى التبرئة المطهرة ، يعني يخرجون أم المؤمنين عائشة من هذا الأمر نهائياً .. إلا أنها تهمة تعلقت بنا ظلماً كما غيرها..

    أما عن الصحابة ،
    أنا الآن أقول:
    – حسان بن ثابت هو ضمن عصبة الإفك كما تروي كتبكم.
    – حسان بن ثابت طعن في زوجة رسول الله صلى الله عليه وآله إن ثبت الخبر.
    – حسان بن ثابت الذي يطعن في عرض رسول الله صلى الله عليه وآله لا يستحق أن أعتبره صحابياً جليلاً.
    هل أخطأت بقولي أعلاه؟ وهل يعتبر هذا سباً للصحابة؟

    موقفنا من بعض الصحابة واضح ، إننا لا نعتبرهم أصحاب أجلّاء أو من خيرة المؤمنين ، أخطأوا كما بين لنا التاريخ ، والبعض منهم كانت أخطاؤه شنيعة ولم يتب منها.. لا يصح لي حين أعرف هذه الأمور أن أعتبر هذا الصحابي عدلاً ثقةً أروي عنه الأحاديث الصحيحة.. ولا يصح لي أن أعتبر قوله أو فعله حجة علي لأنه أبدى تصرفات خاطئة في حياته.. وعلى هذا السياق تترتب الأمور المشابهة.

    أما السب والشتم واللعن ، فالمؤمن ليس بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش البذيء..
    وهو أسلوب الضعفاء المفتقرين للحجة من أي مذهب كانوا..

    يتبع إن شاء الله

  • أبجد

    حول الأخ العريفي..

    حاضرين ، سمعت المقطع إلى الكلمة الأخيرة..

    يقول ( لن تقرأ في التاريخ أن أبا بكر سب عمراً ، أو أن علياً سب عثماناً … )
    لكننا قرأنا مع الأسف أن أم المؤمنين عائشة سجدت لله شكراً حين أتاها خبر استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام .. بل يروى حتى أنها كانت من المطالبين بقتل عثمان! وتستطيعين البحث عن هذه العبارة الشهيرة : “اقتلوا نعثلاً فقد كفر” في أيٍ من كتب التاريخ.. لذا نقول بأن الخلافات كانت قائمة وكبيرة جداً بين الصحابة ، والقائل بصفاء الأجواء بينهم هو قارئ سيء في التاريخ ..

    يقول ( قبر عمر بجانب قبر النبي .. هل يرضى الله ل1400 سنة أن يجاور قبر نبيه رجل كافر )
    ونقول ، أولاً نحن لا نرمي عمراً بالكفر ، فهذه الكلمة كبيرة جداً .. ومذهبنا علمنا أن شهادة لا إله إلا الله ، تدخل في الإسلام ، وتعصم الدم والمال والعرض .. لكننا ننفي عنه الإيمان ونثبت له الكثير من التصرفات الخاطئة التي أثبتها له التاريخ المتواتر عند الجميع.. نعم .

    ( هل يرضى الله أن يجاور قبر نبيه رجل عاصٍ ..؟ )
    من الواضح في التاريخ أن المتحكم في أمر مجاورة قبر النبي صلى الله عليه وآله هم أشخاص معينون .. دفنوا عمر بجانب النبي ، ومنعوا الحسن بن علي (حفيده) أن يدفن بجانبه ! أجيبيني أنتِ: هل يرضى الله أن يُمنع حفيد النبي من الدفن بجانبه دون وجه حق .؟!

    يقول ( هل تتوقع بأن الرجل الذي ذكره الله في القرآن (إذ يقول لصاحبه لاتحزن) هو رجل كافر )
    ذكره في القرآن الكريم بحد ذاته لا يعد فضيلة ، فالله سبحانه وتعالى ذكر الكثير من المشركين في القرآن الكريم ..
    وحول هذه الآية بالذات هناك مبحث قائم لا أريد التوسع فيه ، مضمونها أمر الفضيلة في هذه الآية .
    أما كونه كافراً فكما قلنا أعلاه ، نقول بأنه أخطأ في الكثير من المواضع..

    نختم بدعاء الأخ العريفي..
    أسأل الله أن يجمع كلمة المسلمين في كل مكان ..
    اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ..
    وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه ..
    اللهم آمين ..

    ودعائنا.. مقطع من دعاء كميل المستحب لدينا:
    يا سيدي .. يا من عليه معوّلي ، يا من إليه شكوت أحوالي .. قوِّ على خدمتكَ جوارحي ، واشدد على العزيمة جوانحي ، و هَب لي الجد في خشيتك ، والدوام في الاتصال بخدمتك ، حتى أسرح إليكَ في ميادين السابقين ، وأسرع إليكَ في المبادرين ، وأشتاق إلى قربكَ في المشتاقين ، وأدنو منكَ دنوَّ المخلصين ، وأخافكَ مخافة الموقنين ، وأجتمع في جواركَ مع المؤمنين ..

    اللهم آمين ..

    شكراً أختي الكريمة..

    أبجد

  • مجهول

    أبجد ..
    ممتهنّ للكذب بجدارة .. وغبي !!!

    سأقف مع ردّك الأخير فقط .. تقول :
    (لكننا قرأنا مع الأسف أن أم المؤمنين عائشة سجدت لله شكراً حين أتاها خبر استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام .. بل يروى حتى أنها كانت من المطالبين بقتل عثمان! وتستطيعين البحث عن هذه العبارة الشهيرة : “اقتلوا نعثلاً فقد كفر” في أيٍ من كتب التاريخ.. )

    أقول :
    أتحدى أن تأتيتني بهذه الرواية مسندة وليس في سندها رافضي !

    تقول :
    ( ونقول ، أولاً نحن لا نرمي عمراً بالكفر ، فهذه الكلمة كبيرة جداً .. ومذهبنا علمنا أن شهادة لا إله إلا الله ، تدخل في الإسلام ، وتعصم الدم والمال والعرض .. لكننا ننفي عنه الإيمان ونثبت له الكثير من التصرفات الخاطئة التي أثبتها له التاريخ المتواتر عند الجميع.. نعم . )

    أقول :
    كاذب .. فقد ذكر محمد الباقر المجلسي أن : ( أبابكر وعمر هما : فرعون وهامان ) انظر حق اليقين للمجلسي ص367 ، وذكر المجلسي نفسه في نفس المرجع السابق وذكر المجلسي أيضا ص 522 : ( وذكر في تقريب المعارف أنه قال لعلي بن الحسين مولى له: لي عليك حق الخدمة فأخبرني عن أبي بكر وعمر؟ فقال علي بن الحسين: إنهما كانا كافرين، الذي يحبهما فهو كافر أيضاً ).

    تقول :
    ( من الواضح في التاريخ أن المتحكم في أمر مجاورة قبر النبي صلى الله عليه وآله هم أشخاص معينون .. دفنوا عمر بجانب النبي ، ومنعوا الحسن بن علي (حفيده) أن يدفن بجانبه ! أجيبيني أنتِ: هل يرضى الله أن يُمنع حفيد النبي من الدفن بجانبه دون وجه حق ؟! )

    أقول :
    لم يمتع أحدٌ الحسن ولا الحسن ولا والدهما – رصي الله عنهم – من الدفن بجانب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وصاحبيه أحد ، وإنما مات رسول الله في حجرة عائشة ، وهي حجرة صغيرة .. فأي يدفن أولئك ؟!!

    تقول :
    ( ذكره في القرآن الكريم بحد ذاته لا يعد فضيلة ، فالله سبحانه وتعالى ذكر الكثير من المشركين في القرآن الكريم .. )

    أقول :
    ليست الفضيلة بذكره في القرآن مجرداً .. ففرعون وهامان وقارون والشيطان ذكروا في القرآن أكثر من مرة ، ولكن مدار الفضيلة في قول ( صاحبه ) من الصحبة والرفقة ، فهل يمكن أن يكون صاحب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في أحلك المواقف كافراً ؟!!
    ولن أناقش نفيك للكفر لأن هذا من الإطناب !

    أختم وأقول :
    أكذب وأغبى خلق الله هم الشيعة الاثني عشرية ، يكفي أن تعلم أنه دين قائم على التقية والنفاق لتغسل يدك منه !

  • أبجد

    الأخ صاحب التعليق أعلاه..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    يتبين لي في كل مرة أن الحوار يكشف معادن الرجال ، تتضح فيه النفوس على طبيعتها وتظهر فيه سجاياها وأخلاقها .. وصدق أمير المؤمنين عليه السلام إذ قال بأن “المرء مخبوء تحت لسانه” ..

    حياك الله يا أخي الكريم ..

    (أقول :
    أتحدى أن تأتيتني بهذه الرواية مسندة وليس في سندها رافضي !)
    في الحقيقة لا أدري عن سند الرواية، لكن الأخبار فيها متواترة عند كبار المؤرخين والمحدثين أمثال ابن جرير وابن الأثير وابن عساكر .. وليتها كانت رواية واحدة يا أخي .. لكن التاريخ مملوء بأمثال هذه الروايات ..

    مثلاً هذه:
    مسند أحمد بن حنبل / 24107 – …. عن عائشة قالت: لما مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت ميمونة فاستأذن نساءه ان يمرض في بيتي فأذن له فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم معتمدا على العباس وعلى رجل آخر ورجلاه تخطان في الأرض، وقال عبيد الله: فقال بن عباس: أتدري من ذلك الرجل؟ هو علي بن أبي طالب، ولكن عائشة لا تطيب لها نفسا ! اه.
    قال محقق مسند ابن حنبل إسناده صحيح على شرط الشيخين ..
    هل الإمام علي عليه السلام هو أحد الأعراب الغرباء كي تجهل شخصه السيدة عائشة؟

    أيضاً كثير من الأحاديث في مسند الإمام ابن حنبل عن أم المؤمنين عائشة وبغضها الكبير لأمير المؤمنين عليه السلام ، من ضمنها أنها كانت تعلي صوتها أمام النبي صلى الله عليه وآله قائلة: عرفت أن علياً أحب إليك مني ومن أبي! وتعيدها حتى يضربها والدها لتصمت..

    الأمثلة كثيرة منطبقة على الكثير من الصحابة .. وكانت نقطتنا هي وجود العداوات بينهم ، الواضحة جلياً في أدنى قراءة متعمقة للتاريخ .. شريطة أداء ذلك دون تعامي أو تبييت أحكام مسبقة.

    (أقول :
    كاذب .. فقد ذكر محمد الباقر المجلسي أن : ( أبابكر وعمر هما : فرعون وهامان ) انظر حق اليقين للمجلسي ص367)
    للعلامة المجلسي رأيه كما لأي رجل دين آخر ، والاجتهادات مختلفة بهذا الخصوص .
    تماماً كعلماء منكم قالوا بأن خروج الحسين عليه السلام على حاكم عصره الظالم هو مفسدة أو سوء تصرف منه (حاشاه عليه السلام) ، وآخرين قالوا بأنه خرج – كما قال عليه السلام – لا أشراً ولا بطراً راغباً في الإصلاح في أمة جده رسول الله صلى الله عليه وآله ..
    أما عن رأيي الخاص فقد ذكرته سابقاً بناءاً على من أعتمد رأيه من علماء .

    (أقول :
    لم يمتع أحدٌ الحسن ولا الحسن ولا والدهما – رصي الله عنهم – من الدفن بجانب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وصاحبيه أحد ، وإنما مات رسول الله في حجرة عائشة ، وهي حجرة صغيرة .. فأي يدفن أولئك ؟!! )
    ربما للسيدة عائشة عذر آخر مختلف عن كون الحجرة صغيرة ، راجع التاريخ يا أخي الكريم . وتجد قصة مواجهة السيدة عائشة مع الصحابي الجليل ابن عباس رضي الله عنه في مقاتل الطالبيين ومروج الذهب وغيرها .

    (أقول :
    ليست الفضيلة بذكره في القرآن مجرداً .. ففرعون وهامان وقارون والشيطان ذكروا في القرآن أكثر من مرة ، ولكن مدار الفضيلة في قول ( صاحبه ) من الصحبة والرفقة ، فهل يمكن أن يكون صاحب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في أحلك المواقف كافراً ؟!!
    ولن أناقش نفيك للكفر لأن هذا من الإطناب !)
    “قال له ((صاحبه)) و هو يحاوره: ((أكفرت)) بالذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلا؟!”
    نعم ، يمكن أن يكون الصاحب كافراً كما يخبرنا القرآن الكريم.

    مهما تقل يدل على أصلك ومعدنك يا أخي..
    ولا يعني عندي شيئاً أن تكذّب كل ما تسمع لأجل التكذيب والانتصار فقط.
    فهذا لا يضرني بقدر ما يضرك أنت ، ولن تخدع أحداً سوى نفسك في هذه الحالة.

    تحياتي واحترامي..

    أبجد

    لازلت أدعو لأهل فلسطين .. فرج الله عنهم

  • مجهول

    ولا زلت أدعو على إيران بأن يخسف الله بهم !

  • مجهول

    وما زال أبجد يمارس هواية التدليس ..

    [ في الحقيقة لا أدري عن سند الرواية، لكن الأخبار فيها متواترة عند كبار المؤرخين والمحدثين أمثال ابن جرير وابن الأثير وابن عساكر .. وليتها كانت رواية واحدة يا أخي .. لكن التاريخ مملوء بأمثال هذه الروايات .. ]

    كلها روايات أبي مخنف الرافضي الكذاب وأمثاله ..

    [ عن عائشة قالت: لما مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت ميمونة فاستأذن نساءه ان يمرض في بيتي فأذن له فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم معتمدا على العباس وعلى رجل آخر ورجلاه تخطان في الأرض، وقال عبيد الله: فقال بن عباس: أتدري من ذلك الرجل؟ هو علي بن أبي طالب، ولكن عائشة لا تطيب لها نفسا ! اه.
    قال محقق مسند ابن حنبل إسناده صحيح على شرط الشيخين .. ]

    كذبت !

    [ أيضاً كثير من الأحاديث في مسند الإمام ابن حنبل عن أم المؤمنين عائشة وبغضها الكبير لأمير المؤمنين عليه السلام ، من ضمنها أنها كانت تعلي صوتها أمام النبي صلى الله عليه وآله قائلة: عرفت أن علياً أحب إليك مني ومن أبي! وتعيدها حتى يضربها والدها لتصمت.. ]

    أسندها لتعرف ضعفها الشديد .. نحن – أهل السنة – أمة إسناد لسنا أمّة نقل أخبار وسواليف كما يفعل علماء الشيعة الاثني عشرية ، والمعلوم لدى الناس جميعاً بنص حديث رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أن عائشة أحبّ إليه من علي !

    [ الأمثلة كثيرة منطبقة على الكثير من الصحابة .. وكانت نقطتنا هي وجود العداوات بينهم ، الواضحة جلياً في أدنى قراءة متعمقة للتاريخ .. شريطة أداء ذلك دون تعامي أو تبييت أحكام مسبقة. ]

    صدق والله .. وكذب التاريخ ، يقول سبحانه : ” والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم ” .

    [ للعلامة المجلسي رأيه كما لأي رجل دين آخر ، والاجتهادات مختلفة بهذا الخصوص .
    تماماً كعلماء منكم قالوا بأن خروج الحسين عليه السلام على حاكم عصره الظالم هو مفسدة أو سوء تصرف منه (حاشاه عليه السلام) ، وآخرين قالوا بأنه خرج – كما قال عليه السلام – لا أشراً ولا بطراً راغباً في الإصلاح في أمة جده رسول الله صلى الله عليه وآله ..
    أما عن رأيي الخاص فقد ذكرته سابقاً بناءاً على من أعتمد رأيه من علماء . ]

    يا أنت ..
    نقل لك رواية عن إمام معصوم لديكم ..
    انظر النص الأخر يا هذا والذي ينقل فيه نصاً عن علي بن الحسين .. لا تراوغ !!

    [ ربما للسيدة عائشة عذر آخر مختلف عن كون الحجرة صغيرة ، راجع التاريخ يا أخي الكريم . وتجد قصة مواجهة السيدة عائشة مع الصحابي الجليل ابن عباس رضي الله عنه في مقاتل الطالبيين ومروج الذهب وغيرها ]

    ولمَ لا تأتي بها أنت !!؟

    [ قال له ((صاحبه)) و هو يحاوره: ((أكفرت)) بالذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلا؟!” نعم ، يمكن أن يكون الصاحب كافراً كما يخبرنا القرآن الكريم. ]

    إذاً أبو بكرٍ كافر !!؟
    أما قولك : ” قال له صاحبه وهو يحاوره أكفرت ” ، فالصحبة هنا صحبة ذكر .. وليست صحبة نصره !!

    الله عليك بأعداء نبيك ودينه من الشيعة الإمامية

  • أبجد

    الأخ الكريم صاحب التعليق أعلاه ..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    حول الروايات التي لم تعجبك، العتب على محدثيكم ومؤرخيكم إذن، وعلى أحمد بن حنبل الذي يملأ مسنده بالأحاديث الضعيفة.. وليس عليّ أنا، فما أنا إلا ناقل لما ورد عندكم وفي كتبكم أنتم عن هذه الحوادث.

    (والمعلوم لدى الناس جميعاً بنص حديث رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أن عائشة أحبّ إليه من علي ! )
    يقول الله تعالى: “إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما، وإن تظاهرا عليه [فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير!]، عسى ربه إن [طلقكن!] أن [يبدله أزواجاً خيراً منكن!] مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وأبكارا”
    وهذا هو كتاب الله الذي لا نختلف في كلمة منه، فلتراجع صحيحي البخاري ومسلم وكتب التفاسير التي تثق بها، لتعرف مدى شدة هذه الآية، ومدى غضب رسول الله صلى الله عليه وآله من زوجتيه لهذه الحادثة.

    ويروى في مستدرك الحاكم:
    4579- … فقام أحد الأربعة فقال : يا رسول الله! ألم تر أن علياً كذا و كذا! فأعرض عنه ، ثم قام الثاني فقال مثل ذلك ، فأعرض عنه ، ثم قام الثالث فقال مثل ذلك ، فأعرض عنه ، ثم قام الرابع فقال : يا رسول الله! ألم تر أن علياً صنع كذا و كذا! فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم [والغضب في وجهه] فقال : [ما تريدون من علي!! إن علياً مني و أنا منه، وهو ولي كل مؤمن!] ((هذا حديث صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه .))
    صحيح على شرط مسلم، وغضب النبي صلى الله عليه وآله لا يكون في الأمر الهيّن كما نعلم.

    لسنا في معرض التشهير بأمهات المؤمنين، لكنك بدأت تقارن بين أفضلية (علي) و (عائشة)، والمعلوم لدى الناس جميعاً أن (المغضوب له) لا يتساوى في القدر والمحبة مع (المغضوب عليه).. لاسيما و(الغاضب) هو المعصوم الذي لاينطق عن الهوى ولايغضب إلا للحق، فتأمل رعاك الله ولا تأخذنك العصبية.

    (صدق والله .. وكذب التاريخ ، يقول سبحانه : ” والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم ” .)
    قال سبحانه أيضاً: ” أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ”
    وبقراءة التاريخ كذلك تعرف من كان يدّعي صحبته وإخلاصه لرسول الله صلى الله عليه وآله في حياته، ثم يرمي وصيته عرض الحائط كأن لم تكن قط {أذكّركم الله في أهل بيتي.. ثلاثاً، فيُسأل: من هم أهل البيت يارسول الله؟ فيقول: هم الذين تحرم عليهم الصدقة بعدي.. يذكر آل علي وينفي دخول زوجاته ضمن الوصية. الحديث رواه مسلم}، ويخونه بكل حقدٍ في أهل بيته.

    (يا أنت .. نقل لك رواية عن إمام معصوم لديكم ..
    انظر النص الأخر يا هذا والذي ينقل فيه نصاً عن علي بن الحسين .. لا تراوغ !!)
    وإن كان؟ هو إن رأى صحة هذه الرواية فإنه لا يلزمني بذلك.

    (إذاً أبو بكرٍ كافر !!؟
    أما قولك : ” قال له صاحبه وهو يحاوره أكفرت ” ، فالصحبة هنا صحبة ذكر .. وليست صحبة نصره !!)
    توقعتك أعقل من أن تسأل هذا السؤال، لكنك كما يبدو تفهم كلامي كما تريد أن تفهمه أنت.
    سألتني عن فضيلة الصحبة، هل يمكن أن يكون الصاحب كافراً؟
    وأجبتك نعم، هكذا يقول القرآن الكريم، يمكن أن يكون الصاحب كافراً.
    فأين جاء تكفير أبي بكر في قولي بارك الله فيك؟
    أما عن تفصيلك لمعنى الصحبة، فلعلك تريد أن تُوجد أي فضيلةٍ فيها وإن لم تكن موجودة.

    أعتذر نيابةً عنك من الأخت الكريمة صدى..
    لأننا بدأنا هذا الحوار على طاولة، لا على حلبة مصارعة.

    أبجد

    دعائي لجميع المظلومين في العالم مهما كان دينهم أو مذهبهم أن يفرج الله عنهم..
    هكذا علمنا الإسلام.

  • مجهول

    سبحان من خلق من البشر سًذجاً !

    العتب ليس على مؤرخينا .. فالمؤرخون والأئمة يكتبون كل ما يردهم بالسند ويتركون لمن أتى بعدهم قبوله أو ردّه ، ولم يتركونا هذا .. بل ألفوا كتب الجرح والتعديل لنستخدمها في بحثنا عن الحق !

    أما قولك :
    [ لسنا في معرض التشهير بأمهات المؤمنين، لكنك بدأت تقارن بين أفضلية (علي) و (عائشة)، والمعلوم لدى الناس جميعاً أن (المغضوب له) لا يتساوى في القدر والمحبة مع (المغضوب عليه).. لاسيما و(الغاضب) هو المعصوم الذي لاينطق عن الهوى ولايغضب إلا للحق، فتأمل رعاك الله ولا تأخذنك العصبية ]

    دعك من هذا والتفت إلى النص مباشرة ” من أحب الناس إليك ” قال ” عائشة ”

    [ وبقراءة التاريخ كذلك تعرف من كان يدّعي صحبته وإخلاصه لرسول الله صلى الله عليه وآله في حياته، ثم يرمي وصيته عرض الحائط كأن لم تكن قط {أذكّركم الله في أهل بيتي.. ثلاثاً، فيُسأل: من هم أهل البيت يارسول الله؟ فيقول: هم الذين تحرم عليهم الصدقة بعدي.. يذكر آل علي وينفي دخول زوجاته ضمن الوصية. الحديث رواه مسلم}، ويخونه بكل حقدٍ في أهل بيته ]

    من هم هؤلاء ؟!!
    هل لك أن تسمي أولئك المرتدين ؟!!

    [ وإن كان؟ هو إن رأى صحة هذه الرواية فإنه لا يلزمني بذلك ]

    أها ..
    وعلى أي أساس تُنبى صحة الرواية لديكم ؟!!

    [ أما عن تفصيلك لمعنى الصحبة، فلعلك تريد أن تُوجد أي فضيلةٍ فيها وإن لم تكن موجودة ]

    طيب ..
    على ماذا تُحمل الصحبة هنا ؟!!
    خصوصاً وأن الله ثالث لذينك الصاحبين ؟!!

    أفدني

  • أبجد

    الأخ الكريم أعلاه .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    (المؤرخون والأئمة يكتبون كل ما يردهم بالسند ويتركون لمن أتى بعدهم قبوله أو ردّه ، ولم يتركونا هذا .. بل ألفوا كتب الجرح والتعديل لنستخدمها في بحثنا عن الحق !)

    نعم.. تسمّونه (الجرح والتعديل) ، وعندنا نسمّيه (علم الرجال).
    وهذا ردنا على سؤالك : (وعلى أي أساس تُنبى صحة الرواية لديكم ؟!!)

    (دعك من هذا والتفت إلى النص مباشرة ” من أحب الناس إليك ” قال ” عائشة “)

    مستدرك الحاكم/ الأحاديث صحيحة على شروط البخاري ومسلم:
    4731- عن جميع بن عمير قال: (دخلت مع أمي على (عائشة)، فسمعتها من وراء الحجاب و هي تسألها عن (علي)، فقالت: تسألني عن رجل و الله ما أعلم رجلاً كان أحب إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم، ولا في الأرض امرأة كانت أحب إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم من امرأته.)
    قال: هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه [البخاري ومسلم].

    4735- عن عبد الله بن بريدة ، عن أبيه قال: (كان أحب النساء إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم: (فاطمة) ، و من الرجال: (علي). )
    قال: هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه [البخاري ومسلم].

    هذه نصوص مباشرة ، وعموماً كثير من الأحاديث عندكم تقول بأن فاطمة عليها السلام هي سيدة نساء العالمين وهي أحب الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وآله على الإطلاق.. بذلك لا مجال للمقارنة بين مكانتها ومكانة السيدة عائشة ، فضلاً عن مكانة علي عليه السلام.

    (من هم هؤلاء ؟!!
    هل لك أن تسمي أولئك المرتدين ؟!!)
    سأراعي مشاعرك ولن أسمّيهم ، لأن الكثير منهم هي شخصيات مقدّسة لديكم.
    لكن ابحث في مراجع التاريخ التي تحب ، وسوف تجد كل شيء موثقاً هناك إن شاء الله.
    أنا لا أقول شيئاً، الله يقول، ورسوله يقول، والتاريخ يقول..
    اقرأ لهم بحيادية وستتجلى لك جميع الحقائق.

    (على ماذا تُحمل الصحبة هنا ؟!!
    خصوصاً وأن الله ثالث لذينك الصاحبين ؟!!)
    يا أخي ، قلنا لك..
    ألم يذكر في قصة صاحب الجنة بأن المؤمن حادثَ (صاحبه) الكافر؟
    يعني (الصحبة) في حد ذاتها لا تعني شيئاً ، ليس لها فضيلة معينة..
    قد تعني رفيق السفر .. وقد تعني المجاور لك حين الكلام .. ونحو ذلك.
    وحتى أنت في كلامك العادي حين تقول (صاحبنا) لا تعني بالضرورة أنه (صديقك المفضل).

    أما عن كون الله ثالثهما ..
    فالله تعالى سيكون ثالثكما أيضاً لو اجتمعتَ أنتَ بصاحبٍ لك.. أليس كذلك؟
    الله مع الجميع .

    (أنا أشعر بأن الوضع هكذا مزعج لأختنا صدى،
    فلو أرادت ممكن نفتح لنا مدونة أخرى ونكمل نقاشنا هناك.. وأنا بانتظار ردها)

    أبجد

  • مجهول

    أنا أؤيد أن ننتقل لمكان آخر !

  • صدى القدس

    .
    .
    لدي سؤال لأبجد..
    لو فرضاً سلمنا بأفضلية علي-رضي الله عنه- هل يحق لكم أن ترفعوه للمنزلة التي هو عليها الآن وذلك بإعطائه بعض من خصائص الألوهية..؟
    والشي الثاني..أتمنى أن أسمع يوماً عبارة ياالله منكم..في قاعتنا..كلما أدهش الطالبات شيء أو من هذا القبيل..قالوا..”ياعلي!” وليس ياالله لماذا..؟
    .
    .

  • أبجد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…

    هنا إن شاء الله نكمل:
    http://abjadhawwaz.maktoobblog.com/888530/%5B_واخزياه!!_]_من_مدونة_صدى_../

    و أختي صدى ممكن تحذفين ردودي لتكون هذه المساحة لفلسطين فقط..

    احترامي..

    أبجد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: