…وبعدها هل سأتذمّر؟

…وبعدها هل سأتذمّر؟
-1-
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله..
 
صباحكم/مسائكم نعمة!
يالله! مضت فترة طويلة منذ أخر مرة كتب فيها شيئاً..حتى أنني بت أستغرب هل ماكتب هنا هو قلمي حقاً؟!
في الفترة التي غبت فيها عن المدونة..مررت بمواقف شتى ،تعلمت منها دروساً لم أتخيل يوماً أني سأتعلمه أو أدركه..
حينها أيضاً..تبدّى لي الكثير مما وراء الأقنعة وتجلت لي الوجوه الحقيقية لمن اختفى ورائها..
أيقنت حينها،أن من لم تصفعه الحياة..سيغادرها ناقصاً!
ليس هذا موضوعنا اليوم..
هو نوع من محاولة لكتابة المذكرات أو سموه ماشئتم..
الإثنين الماضي..ذهبت لكلية البنات بالدمام فيما يسمى برحلة عمل! [ كنا ذاهبات لأخذ مقاسات ركن سنشارك فيه..سترون التقارير قريباً J]..ولأنها كانت المرة الأولى لي لكي أذهب إلى الكلية..فإني لم أنم كعادتي ليلتها!
لا تستغربوا..فكثيراً ماكان يصلني الكلام من الطالبات عما يشاهدنه هناك..[طراطيش كلام مثل مايقال]..
كانوا يتحدثون عن الحر،الزحام،أشكال البنات،وكانوا يقولون أن ما سأراه هناك هو شيء خاص بهم ولن أراه أبداً في جامعتنا..لم أصدق،فقد اعتدت ألا أصدق شيئاً حتى أكون على يقين منه..
في جامعتنا وفي كليتي الحبيبة [كليةالطب بجامعة الملك فيصل-الدمام]،لا تكاد ترى ازدحاماً في الممرات أو باحة المبنى..مبنى يعمه الهدوء،النظافة،النظام..بإختصار مبنى جامعي..لذلك لم يكن باستطاعتي تخيل غير ذلك..
وصلت السيارة التي ستقلنا إلى هناك،ركبت وكلي شوق،فاليوم سيثبت إن كان مايقال صحيحاً أم لا..اليوم سأرى الكلية! [إنجاز؛) ]..
وصلنا وترجلنا [أنا واثنتان من أخواتي في الله-سوسو ولطوف ؛)]،بادئ ذي بدء فوجئت بالأمن..كان المطلوب أن نبرز بطاقتنا الجامعية ونتركها وندخل..مستحيل!..بطاقتي الجامعية عليها صورتي،من عجائب الدنيا لو سمحت لأحد أن يطلع عليها! فكيف بتركها والذهاب عنها؟!..ترددت قليلاً..أخبرنا موظفة الأمن أننا من طرف الندوة العالمية للشباب الإسلامي اللجنة الطبية وبدى على وجهها أنها كانت على علم مسبق بذلك،أبرزنا البطاقات الجامعية من بعيد،والحمد لله لم تأخذها منّا! لكن العجيب أنها قالت لنا[بطاقاتكم حلوة! ]..
ومن المفارقات العجيبة،أنه يطلب من الطالبات هناك ارتداء عباءة الرأس! ليس هذا هو الغريب فأنا أرتديها لكن المشكلة والطامة الكبرى،أن بعض الفتيات تلبس عباءة الرأس وتغطي وجهها بالشيلة الشفافة،وتترك العباءة مفتوحة على مصراعيها كما يقولون![بمعنى أن التنورة والبلوزة ظاهرة لكل من في الشارع وليتهما ساترتين!]..هنا تسائلت..مالفائدة من أن ألزم مثل هذه الفتاة بارتداء عباءة تشوه شكلها-شكل الفتاة-وتبرز مفاتنها أكثر؟أليس في هذا شيء من الإزدواجية؟..أحسست حينها أن إرتداء العباءة غدا مجرد قانون لا أكثر[للأسف]..
دخلنا باحة [أو ساحة !] الكلية الواسعة،خلعنا العبائات وتأكدنا من المظهر[نسيت شيئاً! ذهبنا بالبالطو محاولة منا لتطبيق النظام على طريقتنا البريئة!]،ثم تقدمنا باتجاه البوابة الرئيسية الداخلية،واستقبلتنا جحافل البنات بالداخل..!زحام زحام زحام [كأني في الحرم النبوي! ]..
المبنى جلب لي الكآبة،فمن شدة الزحام أصبح مظلماً،حاراً ولا نور للشمس ولا هبة نسيم!!
البنات..أشكال وألوان..[حفلة،كوكتيل أي شيء! ]،في كليتي أغلبنا نرتدي البالطو وإن لم نفعل،قلة نادرة منا تبالغ في زينتها أو ترتدي مالايناسب الدوام الجامعي..ولكن هنا..القلة من يلتزم بشكل من أشكال الزي المحترم!
الجو لا يطاق! مشينا بخطوات متعثرة وسط أفواج البنات الجالسات أو الماشيات..كنا ننتظر قدوم سكرتيرة اللجنة حتى نعلم موقعنا من الإعراب!..أثناء سيرنا..تناهى إلى سمعي قول إحداهن لي [إخس يادكتورة! ] سألت نفسي حينها هل الطب مفخرة يستحق الإنسان بها هذه العبارة أم هو ثقل وأمانة يستحق أن نقول مسكين من وقع في براثنه؟…أكملنا طريقنا ووجدنا السكرتيرة أخيراً..وبعدها بدقائق جائت دكتورة حصة العليان مديرة اللجنة الطبية..
قمنا بأخذ القياسات وتسجيلها ومناقشة الصورة النهائية للركن،تخلل ذلك مقاطعة بعض البنات وأسئلتهم ومحاولتهم إختلاس النظر فيما ندون من ملاحظات[بل وسحب الدفتر منا لكي يروا ماكتبناه!!].
طوال وقوفنا هناك ونحن نشكر الله،فمقارنة بكليتنا ما رأيناه هنا يعد ضرباً من الخيال[ولا مبالغة]،إحدى الحبيبات لم تتوقف عن الشكر والحمد طوال تواجدنا..
كنا نتذمر وقتياً من الحر والزحام وقدم المبنى ونقول لبعضنا:[هذا حالنا ونحن زوار فمابال من هذا هو بيته الثاني؟ ]
 
المرة القادمة سأكمل لكم ولن أتأخر بإذن الله..
-يرجى عدم التسرع في الحكم حتى النهاية-
 
أختكم..
صدى القدس
Advertisements

0 responses to “…وبعدها هل سأتذمّر؟

  • خجل الورد

    …. أخيتي أبدعتي
    … لي عودة للتعليق

    لطالما أنتظرت كتاباتك 🙂

  • رهف المشاعر

    .

    صدقتي ياحبيبه !!

    فقد كتب لي الذهاب اليها وانا في سنتي الثانيه من المرحلة الثانويه !!

    قد لا ابالغ حين اقول اني رفضت رفضا باتا بان اذهب اليها بعد ذلك اليوم حتى لو انتهى بي

    المطاف الى المكوث بالبيت بلا شهادة جامعيه !!

    ولله الحمد والمنه فلم يكتب لي الذهاب اليها بعد ذلك لا طالبة ولا زائره 🙂

    اعلمي حقا بان ما رأيتيه لا يعد شيئا من الحقائق التي تحدث هناك فهناك مايشيب الرأس !!

    لذلك فاني متخوفه فعلا من الذهاب اليها ثانية وما عزائي الا انه لسبب يستحق المعاناه فعلا ..

    اخيرا ,,

    عودا حميدا فقد اشتقنا لمدادك ^_^

    اسعدك الله ياصدى

  • الخلوق

    لي تعليق على بعض ما ذُكر هنا ولكني لن أتسرّع في الحكم : )

    ننتظر البقيّة ..
    زيارة موفقة

  • صدى القدس

    .
    .
    الغالية/خجل الورد
    حياك الرحمن ياحبيبة..
    لولا الله ثم إياك وتشجيعك لما تحمست للعودة..
    دمتي نقية كما أحبك..
    .
    .
    الحبيبة/رهف المشاعر
    حياك ربي..
    ترى هل سيتغير شيئ من كلامك بعد الجزء الثاني؟
    أتمنى!
    دمتي بحب..
    .
    .
    الفـاضل/:: الخلوق ::
    حياك الرحمن
    بانتظار تعليقك!
    كن بالقرب دوماً..
    .
    .
    حياكم الرحمن جميعاً
    تسرني والله متابعتكم وتشجيعكم
    ابقوا بالقرب دوماً

    اختكم..
    .
    .

  • مجهول

    جزاك الله خيرا داليا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: