هل نكبر على أحلامنا؟

هي لم تعلم حين أخبرتني أني لم أزل محتفظة بذات الحلم

لازلت أتذكر شعوري في تلك اللحظة..

هل فعلاً نحن نكبر على أحلامنا..؟ إذا ماذا نفعل لو كانت أحلامنا كبارا؟

هل نتوقف عن الإستمرار في حلمها لأننا اصبحنا أكبر..ولأننا أدركنا أن حلمنا كان صعباً؟

وهل كل أحلامنا من الواجب أن تكون سهلة وإلا فإننا لن نحلم؟


لماذا نصف صاحب الحلم المستحيل بالطفولة؟

ربما كان يرى طريقة لتحقيق حلمه؟ بل ربما كان ذا نفس كبيرة؟

هل كلنا يجب أن تكون لنا ذات الأحلام؟

وأسأل وأسأل..لكني أعلم أنه لا جواب هنا


هل أخبرك شيئاً..؟

أنا لن أتخلّى عن حلمي

حتى لو اضطريت أن أكتمه في صدري

حتى لو عارض تحقيقه كل من حولي

سيضل هو..حلمي..أنا وحدي


صدى القدس

28 رمضان 1431 هـ

الصورة لـ:Ebru Sidar

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: